أعلن رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، الألماني توماس باخ، اليوم الجمعة، اعتزامه الترشح لولاية ثانية وأخيرة في 2021، ما قد يتيح له البقاء في منصبه الحالي حتى 2025.

كشف باخ عن نيته في ختام كلمته في افتتاح الجمعية العمومية الـ136 للجنة الأوليمبية الدولية، الأول الذي تعقد هذه الهيئة عبر تقنية الفيديو بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

 وقال باخ إن "الكثير من زملائه شجعوه خلال الفترة الماضية على الترشح لمنصب الرئيس مجدداً"، مضيفاً "إذا أراد أعضاء اللجنة الأولمبية ذلك، فإنني مستعد لولاية ثانية".

 وتابع: "أشكركم جميعا على دعمكم وثقتكم"، مبينا أنه لم يتحدث بشكل واضح سابقا حول هذه المسألة، لأنه كان يريد أن يفصح عن خططه اليوم أمام الجميع. وجرى انتخاب المحامي الألماني (66 عاماً) رئيساً للجنة الأولمبية الدولية في بوينوس أيرس في 2013، وتستمر الولاية ثمانية أعوام، وبعدها يحق لصاحب المنصب الترشح لولاية ثانية وأخيرة لمدة أربع سنوات.