أمرت السلطات في أفغانستان الأحد باعتقال الرئيس السابق للاتحاد الأفغاني لكرة لقدم، كرم الدين كريم، غداة إيقافه من جانب الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) مدى الحياة، لاتهامه بالتحرش جنسياً بلاعبات.

وتحقق السلطات الأفغانية مع كريم منذ أشهر، بعدما اتهمته لاعبات في الفريق الوطني للسيدات بالتعدي الجنسي عليهن.

وأصدرت النيابة العامة الأفغانية أمر اعتقال بحق كريم، بعدما رفض الأخير عدة مرات استدعاءات للمثول أمام السلطات المعنية لمواصلة التحقيق معه، وفقاً لمتحدث باسم النيابة.

وأضاف المصدر أن النيابة طلبت من وزارة الداخلية اعتقال كريم بأسرع ما يمكن.

وكانت الحكومة الأفغانية أوقفت الرئيس السابق وأربعة أعضاء من إدارة الاتحاد الأفغاني لكرة القدم في ديسمبر (كانون الأول) 2018 بعد الكشف عن اتهامات اللاعبات.

وقالت اللاعبات إن كريم وزملاءه استغلهن جسدياً وذهنياً بين عامي 2013 و2018.

وكانت لجنة الانضباط التابعة لفيفا أعلنت السبت أنها وجدت كريم مذنباً، لخرقه قواعد الانضباط رقم 23 (الخاصة بحماية السلامة الجسدية والذهنية)، ورقم 25 (الخاصة باستغلال المنصب)، وأوقفته عن ممارسة أية نشاطات متعلقة بكرة القدم سواء رياضية أو إدارية مدى الحياة.