استغل نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الشهرة العالمية الطاغية لعلامته التجارية "سي آر 7"، وافتتح مركزاً لزراعة الشعر في العاصمة الإسبانية مدريد.

أوضحت وسائل الإعلام الإسبانية، اليوم الثلاثاء، أن هذا المركز الطبي لزراعة الشعر أحدث المشروعات في إمبراطورية رونالدو والتي تحمل اسم "سي آر 7"، نسبة إلى أول حرفين من اسمه في اللغة الإنجليزية، وكذلك رقم قميص اللعب الذي يرتديه، وهي الإمبراطورية التي تطورت على مدار سنوات.

ويمتلك رونالدو 50% من مركز "إنسباريا غلوبال هير" الطبي لزراعة الشعر، والذي يجري 550 عملية زراعة لشعر الرأس كل شهر.

وتستغرق العملية الواحدة نحو 6 ساعات، كما يتمتع المركز بأحد التقنيات، حسبما أفادت صحيفة لا فوز دي غاليسيا.

وأشارت الصحيفة إلى الطموحات الهائلة للاعب البرتغالي المخضرم كرجل أعمال بقولها: "كريستيانو رونالدو لا يشبع".

ولا يكتفي رونالدو بعمله في مجال الدعاية للأزياء والعطور، وإنما يمتلك سلسلة فنادق تحمل نفس العلامة التجارية، وينتظر أن يفتتح المزيد من هذه الفنادق في السنوات القليلة المقبلة.


وعن مركز زراعة الشعر، قال رونالدو: "مشروع فريد، فقدان شعر الرأس مشكلة كبيرة للغاية، نريد تحسين اعتزاز الشخص بنفسه، لأن كل شخص يعتني جداً بمظهره".

وتحدث رونالدو بلهجة استرضائية عن مدريد وإسبانيا: "مدريد منحتني الكثير، ليس فقط كمدينة، وإنما أيضاً فيما يتعلق بحياتي الشخصية، صديقتي الإسبانية وأطفالي الذين ولدوا في إسبانيا، وكذلك كل ما فزت به مع ريال مدريد".