أيدت محكمة النقض المصرية الخميس أحكاماً بالسجن في حق 12 من أعضاء رابطة مشجعي نادي الزمالك لكرة القدم متهمين بالشغب خلال احداث وقعت عام 2015 في القاهرة ولقي فيها 19 مشجعاً للنادي مصرعهم.

وقال علي فهيم المحامي من فريق الدفاع عن المتهمين، إن "المحكمة قبلت الطعن فيما يتعلق بإلغاء الغرامات ورفضته في أحكام السجن لتصبح نهائية".

وأضاف فهيم أن المتهمين دينوا "بإستعراض القوة وقطع الطريق وحيازة مفرقعات (العاب نارية)، بينما تمت تبرئتهم من تهم القتل وإتلاف المنشآت العامة والخاصة".

وفي 2015 لقي 19 مشجعاً لنادي الزمالك على الأقل حتفهم عندما حاولت الشرطة منع مجموعة منهم من دخول مباراة فريقهم ضد فريق إنبي، فأطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريقهم ما أدى إلى تدافع الجمهور في مدخل ضيق لملعب الدفاع الجوي بالقاهرة.

ووفقاً لفهيم، أيدت محكمة النقض أحكاما أصدرتها محكمة جنايات شمال القاهرة في 24 سبتمبر (أيلول) 2017 بحق 16 متهماً بالسجن لمدد تراوح بين ثلاث سنوات والمؤبد (25 عاماً).
ويحظر القضاء المصري روابط المشجعين منذ عام 2015.

وفي مايو (أيار) الماضي أعلنت رابطة مشجعي الزمالك "ألتراس وايت نايتس" ورابطة مشجعي الغريم التقليدي النادي الأهلي "التراس أهلاوي"، حل المجموعتين بشكل نهائي.