استادا الوكرة والبيت حصلا على شهادة التميز من نظام تقييم الأستدامة العالمي

saa 0 26 2018-11-05
حقوق الملكية للصورة

حقق استادا الوكرة والبيت في مدينة الخور في دولة قطر إنجازاً جديداً، حيث حصلا على شهادة فئة التميز من برنامج نظام تقييم الاستدامة العالمي الذي تديره المنظمة الخليجية للبحث والتطوير. وتشير هذه الشهادة إلى مطابقة تصميم الاستادين لأعلى معايير الاستدامة والجودة بعد إجراء فريق متخصص من البرنامج المذكور أربع عمليات تفتيش على مواقع البناء.

وقد أشاد برنامج نظام تقييم الاستدامة العالمي بمعايير الاستدامة التي يطبقها كل من استادي الوكرة والبيت في مدينة الخور، خاصة فيما يتعلق بمراقبة وتقليل التأثيرات البيئية السلبية الناجمة عن أنشطة البناء، وتدوير المخلفات، وإعادة استخدام مواد البناء والمياه، وتقليل انبعاث الأتربة في مواقع البناء.

 

وقام باستلام الجائزتين كل من المهندس عبدالعزيز علي الاسحاق، مدير مشروع استاد الوكرة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، و عبد العزيز المحمود، نائب رئيس مؤسسة أسباير زون، وذلك على هامش أعمال النسخة الخامسة من قمة الاستدامة التي نظمتها المنظمة الخليجية للبحث والتطوير في العاصمة القطرية الدوحة خلال الثالث والرابع والعشرين من شهر أكتوبر الماضي، بالتعاون مع شركة الديار القطرية للاستثمار العقاري، واللجنة العليا للمشاريع والإرث.

وفي تعليقه على هذا الإنجاز، قال المهندس عبدالعزيز علي الاسحاق، مدير مشروع استاد الوكرة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: "لطالما كان استيفاء معايير الاستدامة هدفاً نحرص على تحقيقه في مشروع استاد الوكرة منذ مرحلة رسم خرائط المشروع وحتى موعد استكمال البناء. وبدورنا، نفخر باستلام هذه الجائزة التي تجسد جهود كافة المساهمين في هذا المشروع الضخم، وتدفعنا لبذل المزيد حتى موعد انطلاق البطولة عام 2022".

من جانبه، عبر الدكتور ناصر الهاجري، مدير مشروع استاد البيت في مدينة الخور مؤسسة أسباير زون، عن فخره بهذا التكريم قائلاً: "نحن فخورون بالعمل الذي قام به فريق عمل استاد البيت لتحقيق هذا الإنجاز، حيث نضع الاستدامة على رأس قائمة أولوياتنا. إن هذا الإنجاز الذي حققه استاد البيت يضاف إلى غيره من النجاحات التي حققها هذا المشروع".

 

كما قالت المهندسة بدور المير، مديرة الاستدامة والبيئة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: "نفخر بحصول استادي الوكرة والبيت على هذه الشهادة الهامة التي تسطر إنجازاً في مسيرة اللجنة العليا نحو استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 وتحقيق أهدافنا المتعلقة بالاستدامة نحو البطولة وما بعدها".

يذكر بأن اللجنة العليا تشرف في الوقت الحالي على بناء سبعة استادات في طريقها نحو استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، وذلك بعد أن أعلنت في مايو 2017 عن جاهزية استاد خليفة الدولي. وسيتم تقييم كافة الاستادات المرشحة لاستضافة البطولة للتأكد من تطبيقها أعلى معايير الاستدامة وحصولها على شهادة نظام تقييم الاستدامة العالمي من فئة 4 نجوم



التعليقات
أضف تعليق
لا تتم مشاركة البيانات مع أطراف أخرى