السالمية عمّق جراح القادسية وجمّد نقاطه!

saa 0 172 2018-11-02
حقوق الملكية للصورة

عمَّق السالمية جراح القادسية بعد التغلب عليه بهدفين مقابل هدف في اللقاء الذي أقيم بينهما أمس على استاد ثامر في ختام منافسات المرحلة الثامنة من دوري فيفا الممتاز لكرة القدم.
بهذه النتيجة حافظ السالمية على وصافة الترتيب رافعًا رصيده إلى 20 نقطة في حين تراجع الأصفر الى المركز الخامس بعد تلقيه الخسارة الثانية على التوالي وتجمد رصيده عند 13 نقطة.
انتهى الشوط الاول بتعادل الفريقين بهدف لكلٍ منهما، حيث تقدم السالمية في الدقيقة السادسة عبر احمد عبدالغفور بضربة رأس من عرضية بدر السماك وفي الدقيقة العاشرة ادرك اكسل ماي التعادل إثر تلقيه تمريرة خلفية رائعة من بدر المطوع انفرد على اثرها ماي وسددها في المرمى.
وفي الدقيقة الـ62 اضاف طارق خطاب من ضربة رأس أيضًا إثر تمريرة عرضية من فراس الخطيب وبذلك جاء هدفا السالمية من رأسيتين.
جاءت أحداث الشوط الأول قوية وحماسية وذات أداء هجومي من كلا الفريقين، اعتمد اصحاب الارض (السالمية) على النزعة الهجومية وبكثافة عددية عبر الرباعي فراس الخطيب وباتريك فابيانو وعدي الصيفي وفواز عايض، وأسفر الضغط السلماوي عن هدف مبكر منح الثقة للاعبين بالاستمرار في بناء الهجمات واتاحة فرص عديدة لم يحالفهم التوفيق في ترجمتها الى اهداف.
في المقابل، قدم القادسية اداء ممتعاً ونجح في العودة الى اجواء المباراة سريعًا بإدراكه هدف التعادل بعد مرور اربع دقائق، معتمدًا على خبرة لاعبيه بدر المطوع وصالح الشيخ واحمد الظفيري، وظهرت خطورة الاصفر بامتلاكه المهارة الهجومية والاستحواذ على الكرة والضغط بمساندة من لاعبَي الدفاع عامر المعتوق وخالد محمد ابراهيم مما شكل عبئًا على الدفاع السلماوي وحارسه نواف المنصور.
وفي الشوط الثاني هبط أداء الفريقين نسبيًا وكان القادسية الأفضل والاكثر خطورة واستحواذًا على الكرة لكن من دون خطورة،
في المقابل تراجع السالمية الى الدفاع والاعتماد على الهجمة المرتدة بعد تقدمه بهدف ثانٍ، وحاول الاصفر تنشيط صفوفه بنزول احمد الزنكي ويوسف ناصر، لكنَّ دفاع السالمية استبسل للمحافظة على الفوز.
ادار اللقاء طاقم حكام اردني مكون من أدهم المخادمة ومساعديه محمد الخلف واحمد الدويلي وأنذر من القادسية عامر المعتوق واكسل ماي وضاري سعيد وبدر المطوع، ومن السالمية غازي القهيدي واحمد عبدالغفور وطارق خطاب وفابيانو ونواف المنصور وفهد مرزوق، ويحسب على الحكم عدم احتساب ركلة جزاء لمصلحة الأصفر فضلاً عن إسرافه في الانذارات التي وصلت إلى 10كروت.



التعليقات
أضف تعليق
لا تتم مشاركة البيانات مع أطراف أخرى